logo
<a href="//www.mt5.com/">Forex portal</a>
آخر المقالات

إلى أين يذهب الاقتصاد التركي؟!

ركودٌ اقتصادي لأول مرة منذ 10 سنوات والذي يعتبر ضربة قوية للرئيس “أردوغان” حيث تستعد بلاده حالياً لانتخابات محلية في 31 مارس الجاري.

تلقت تركيا أزمة اقتصادية بعد أن كانت من أكثر البلاد التي تتمتع بازدهار اقتصادي، وما حدث أن الليرة التركية فقدت نحو 30% من قيمتها الذي أدى إلى رفع معدل الفائدة من قبل البنك المركزي التركي إلى 24% مما تسبب في الحد من النشاط الاقتصادي في البلد.

وكان ذلك ناتجاً عن المشاكل السياسية مع الولايات المتحدة وايضاً الضغوط التي مارسها “اردوغان” بهدف خفض تكاليف الاقتراض وهذا أدى لزيادة مخاوف المستثمرين بشأن استقلالية البنك المركزي.

ورداً على المخاوف الاقتصادية علق وزير المالية التركي “بيرات البريق” أن الأسوأ  قد انتهى ومتوقع أن يعود الاقتصاد للمسار الصحيح بنمو سيصل إلى 2.3% في نهاية هذا العام، على أن تكون الصادرات وعائدات السياحة هي العوامل الرئيسية الداعمة للنمو.

والآن الخيار أمام “أردوغان” محيّر فدفع النمو يحتاج إلى معدل فائدة منخفضة وهذا يهدد استقرار الليرة وتفاقم هروب رؤوس الأموال.

 
___________________ مقالات اخرى ذات صلة ___________________
الخارجية المصرية ترد علي تصريحات اردوغان
شنت الخارجية المصرية اليوم الخميس هجوما حادا علي الرئيس التركي رجب طيب اردوغان بسبب تصريحاته التي ادلي بها في حواره مع قناة الجزيرة ، والتي تطاول فيها علي القيادة المصرية ...
إقـرأ المزيد
آخر تطورات القطاع السياحي في تركيا
تراجعت السياحة مؤخراً عن معدلاتها الطبيعية بتركيا بشكل ملحوظ الشيء الذي يؤثر بشكل كبير على الاقتصاد التركي . حيث تراجع عدد الزائرين من عدة بلاد مختلفة ابرزها "ايران" التي تراجعت إلى ...
إقـرأ المزيد
الخارجية المصرية ترد علي تصريحات اردوغان
آخر تطورات القطاع السياحي في تركيا
انشر المقال على :
152